ملف التحاليل
ملف التحاليل
الذي يشرح بشكل مبسط ومختصر اغلب التحاليل التي يحتاجها الطبيب لكي يصل إلى التشخيص السليم, ولمعرفة مدى تأثير المرض على أجهزة الجسم, وتأثير العلاجات على الجسم .



  1. السائل ألزلالي هو عبارة عن سائل لزج يوجد في فراغ داخل المفصل ينتج بواسطة  طبقة رقيقة من الخلايا التي تبطن الطبقة الدّاخليّة من المفصل .
    يقوم هذا السائل بعدة وظائف مهمة مثل تغذية المفصل والتقليل من الاحتكاك ويساعد في حركة المفصل.
    كمية السائل هذا قليلة عندما يكون المفصل غير ملتهب, وغير موجود أثناء الفحص  ألسريري .
    في حالات التهاب المفصل يزيد المفاصل بإنتاج هذا السائل الذي سوف يضغط على      مما يجعل المريض يشعر بالألم. المفصل من الداخل
    في حالات عديدة يحتاج الطبيب إلى اخذ عينة من هذا السائل لكي يتوصل إلي التشخيص السليم بإذن الله بالإضافة إلى التأكد من خلو المفصل من الالتهابات البكتيرية.
     




  2. توجد مجموعة كبيرة من التحاليل التي يحتاج المريض لكي يعملها والتي تساعد الطبيب إما في التوصل إلى التشخيص أو مدى نشاط المرض أو لمعرفة مدى تأثير العلاجات على الجسم لكي يحاول الطبيب تجنها أو التقليل منها.
     

     
     

    تحاليل الدم لمعرفة عدد خلايا الدم
      CBC
     

    وهذا التحليل يساعد الطبيب لمعرفة عدد خلايا الدم المختلفة مثل عدد كريات الدم البيضاء , مستوى الهموجلوبين في الدم , أو عدد الصفائح الدموية , و التي يحتاج الطبيب إلى معرفتها لكي تساعده فئ التشخيص في بعض الحالات حيث في بعض الحالات يقل عدد هذه الخلايا والتي قد تدل على نوع المرض , أو لمعرفة مدى تأثير المرض على الجسم أو لمعرفة تأثير العلاجات على الجسم حيث بعض الأنواع من العلاجات قد تؤثر على عدد الخلايا هذه  وقد يكون هذا التحليل هو الطريقة الوحيدة لمعرفة تأثير العلاج على الجسم .
    فلذلك أخي أو أختي المريضة لا تنزعجي من كثرة هذه التحاليل التي قد يحتاج المريض إلى عملها بشكل دوري في الأيام الأولى من المرض وتقل من طلب الطبيب لها عندما
    يصل الطبيب إلى التشخيص أو أن المرض أصبح تحت التحكم أو أن الطبيب قد توصل إلى الجرعة المناسبة من العلاج.
     
     

    تحليل مستوى عامل الترسب بالدم
     

      CRP & ESR
     

    وهذه التحليل تساعد الطبيب في بعض الحالات لكي يتعرف الطبيب على مدى نشاط المرض وتعتبر هذه التحليل من التحاليل المهمة في متابعة الأمراض الروماتزمية وفى كثير من الأمراض الأخرى.




  3. مثل الذي تم ذكره في الأعلى, تساعد هذه التحاليل في معرفة مدى تأثير المرض على أجزاء الجسم مثل الكبد أو الكلية.
     

    توجد أنواع عديدة من الأملاح في الدم منها ملح الصوديوم , البوتاسيم , الكلورايد , الكلسيوم , وأملاح عديدة أخرى التي تساعد الطبيب في التوصل إلى التشخيص مثل أملاح اليوريا( البول ) عندما تكون مرتفعة في الدم قد تساعد الطبيب في الوصول إلى تشخيص مرض النقرس أو في معرفة  مدى استجابة المريض للعلاج.






  4. تتميز كثير من الأمراض الرومتزمية بأنواع معينة من تحاليل المناعة وحيث أن الأمراض الروماتزمية تشابه يحتاج الطبيب لكي يميزها عن بعضها البعض.
     

    يمكن للطبيب أن يعرف من هذه التحاليل إمكانية إصابة أجزاء معينة من الجسم مثل الكلى أو الرئة أو العضلات بواسطتها.









  5. هذه التحاليل يطلبها الطبيب في بعض الحالات حيث أن الغدد الصماء يمكن لها أن تتأثر بسبب الأمراض الروماتزمية.
    يهاجم الجهاز المناعي في الجسم أجزاء عديدة من الجسم  فتجده قد يهاجم الغدد الصماء وقد يسبب لها المرض, فتجد بعض مرضى الأمراض  الروماتزمية يشتكون من  أمراض هرمونية تكون مصاحبة لمرضهم مثل أمراض الغدة الدرقية , الغدة الجار درقية , الغدة الكظريه وغيرها من الغدد.
     

    فتجد الطبيب في بعض الأحيان يطلب هذه التحليل لكي يشخص وجود أو عدم وجود هذه الأمراض مع الأمراض الروماتزمية.




  6. يستخدم  هذا النوع من التحاليل لتأكيد التشخيص ولكي يعرف الطبيب مستوى تأثر العضو المراد أخذ العينة منة بالمرض, فمثلا قد يحتاج مريض الذئبة لأخذ عينة من الكلية للتأكد من مستوى تأثر الكلية بالمرض والذي على ضوئها سوف يختار الطبيب العلاج المناسب للمرض.
     
    عادتا العينة التي سوف يقوم الطبيب المختص بأخذها هي عبارة عن جزء صغير جدا من المكان المصاب, فمثلا يأخذ الطبيب في بعض الحالات عينة من الجلد عندما يكون الجلد متأثر بالمرض , أو من الرئة عندما تكون الرئة متأثرة , أو من الكلية عندما تكون الكلية هي المتأثرة أو من العضلات أو من الأعصاب عند تأثرهم بالمرض .
     










أتى هذا المقال من أهلاً وسهلاً بكم في موقع دكتور مفاصل
www.dr-mafasel.com

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.dr-mafasel.com/modules.php?name=News&file=article&sid=63