موانع الحمل
 

 

موانع الحمل
 

يلزم على المريضة وزوجها نقاش هذا الموضوع المهم مع الطبيب المختص بأمراض النساء والولادة, حيث يقوم الطبيب المختص بتخير المريض بأنواع موانع الحمل المختلفة ويعطيها النوع الذي يكون مناسب لحالتها الصحية.
 

هناك أنواع من العلاجات قد تكون خطيرة على الجنين في بطن امة لذلك يلزم على المريضة مناقشة موضوع الحمل مع طبيبها المختص بالأمراض الروماتزمية قبل الحمل بعدة أشهر لكي يغير الطبيب العلاج إن أمكن ولكي يعطي وقت كافي للجسم للتخلص من العلاجات التي كان المريض يستخدمها وأيضا الوقت الكافي للعلاج الآخر الجديد لكي يعمل.
 

أما بالنسبة للمرضى الذكور فيحتاجون إلى مناقشة الأمر نفسه وهو موضوع الإنجاب مع طبيبة وذلك أن بعض العلاجات قد تضعف من قدرة الشخص من الإنجاب بشكل مؤقت مثل علاج مركبات السلفا , أو علاج  الميثوتروكسيت الذي قد يؤثر على الحيوانات المنوية , لذلك يفضل للمريض أن يناقش طبيبة في هذا الموضوع قبل التخطيط للحمل بعدة أشهر وذلك لكي يتسنى للطبيب في تغير العلاج.
 

من المهم أن يعلم المرضى أنة  ليست كل العلاجات تؤثر على الحمل والإنجاب.
 

العلاجات التي قد تؤثر على الإنجاب يكون تأثيرها مؤقت وان المريض يرجع إلى الوضع الطبيعي بعد مدة بسيطة من التوقف من أخذة لهذه العلاجات.
 

نرجو من المرضى عدم التوقف عن اخذ العلاج إلا بعد مشورة الطبيب.
 









أتى هذا المقال من أهلاً وسهلاً بكم في موقع دكتور مفاصل
www.dr-mafasel.com

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.dr-mafasel.com/modules.php?name=News&file=article&sid=59