مرض الرومتيزم التجاوبي
 
 

ما هو مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
الرّوماتيزم ألتجاوبي هو مرض يصيب عدة مفاصل في الجسم و يحدث هذا المرض نتيجة تجاوب الجسم لمرض قد مر به , فتتجاوب المفاصل كجزء من الجسم يتأثر كما تتأثر باقي أعضاء الجسم ( كما في حديث النبي محمد صلى الله علية وسلم ....إذا اشتكى منة عضو تداعى له باقي الجسد بالسهر والحمى أو كما قال علية الصلاة والسلام ) .

الناس الذين عندهم قابلية للمرض عندما يصاب الجسم بمرض ناتج عن التهاب فيروسي أو التهاب بكتيري أو طفيلي من الممكن أن تتأثر المفاصل ويشتكى المريض من الم بمفاصلة .

يؤثّر المرض على العين أو الجلد و العضلات . عندما يشتكي مريض من التهاب بالأمعاء أو التهاب في الجهاز البولي قد تتأثر المفاصل, والعين مع هذا التهاب يسمى التهاب المفاصل في هذه الحالة مرض رويتر وهو اسم الدكتور الذي هو أول من وصف هذا المرض .

يسبب مرض الرّوماتيزمي ألتجاوبي الآم وتّصلّب واحمرار أو ورم في المفصل أو عدة مفاصل و يصيب في أكثر الحالات مفاصل الأطراف السّفليّة من الجسم مثل ( الركب, الكواحل, أصابع القدم ), و يمكن أن يحدث أيضًا في الأطراف العلويّة.


كم نسبة انتشار مرض ألروماتزم ألتجاوبي ؟
up
يصيب المرض كلا من الرّجال و النّساء , و يؤثّر على النّاس الذين أعمارهم بين العشرين والخمسين سنة .

بعض النّاس قد تكون عندهم قابلية للمرض أكثر من غيرهم وبالأخص الذين يحملون نوع معيّن لنسيج الجسم المسمّى( HLA -B27 ) و الذي يُوجَد بشكل طبيعي في نسبة قليلة من الناس تقريبًا 6 % والذين ينحدرون من الأصل القوقازيّ ويكون أكثر ندرة أن تجد هذا النسيج في الناس الذين يرجعون من الأصل الإفريقيّ .

اغلب مرضى الروماتزم ألتجاوبي يحملون هذا النسيج في أجسامهم حيث تقدر نسبة وجود هذا النسيج بحوالي 90 % في مرضى الروماتزم ألتجاوبي .


ما هي أعراض مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
تظهر أعراض المرض خلال أسابيع قليلة بعد الإصابة بالتهاب في الجسم وبالأخص بعد التهاب بالجهاز البولي أو التناسلي أو التهاب بالأمعاء.

مرض الروماتيزم ألتجاوبي غير معدي وجميع الأمراض الرّوماتيزمية غير معدية.

الأعراض التي يشتكي منها المريض هي الم و ورم وتصلب في المفاصل و يكون التّصلّب أسوأ ما يكون في وقت الصباح بع الاستيقاظ من النوم .

قد يشتكي المريض من ألم في أسفل الظّهر أو على الكعب أو مؤخّرة القدم, يشعر المريض بالخمول والهزل وسرعة في التعب. قد يشعر المريض بألم واحمرار في العين ويشتكي أن عينة أصبحت أكثر تحسس إلى ضوء الشّمس.

قد تظهر تقرحات في الفم أو على الأعضاء التناسلية و هذه القرح قد تكون مؤلمة أو غير مؤلمة. تظهر الأعراض بعد أسبوع واحد إلى ثلاثة أسابيع من بعد إصابة الجسم بالتهاب بالأمعاء أو بالحلق مثل مرض الأنفلونزا أو التهاب في أي مكان بالجسم.

بعض المرضى يشتكون من الم تحت القدم في منطقة الأوتار التي تساند قوس القدم فيشعر المريض بألم في القدم وبالأخص في وقت الصبح عندما يستيقظ من النوم ويطأ على قدميه.



ما هي ا سباب مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
توجد أسباب عديدة من الممكن أن تسبب للمرض مع وجود قابلية للجسم للإصابة بالمرض وبالأخص بوجود عامل نسيج الجسم الوراثي المسمّى ( HLA -B27 ) , هذه الأسباب هي :

الالتهابات البكتيرية : وتشمل مجموعة من البكتريا و التي تسبب الروماتيزم ألتجاوبي وهذه البكتريا هي :

• بكتريا السالمونيلا , بكتريا شيجيلا , بكتريا كامبيلوباكتر , بكتريا يرسينيا , بكتريا كلاميديا المسببة للمرض التّناسليّ .

بعض من هذه البكتيريا يمكن أن تسّبب التهاب للأمعاء و هي السالمونيلا, شيجيلا, كامبيلوباكتر و يرسينيا .

البكتيريا التي تسبّب التهاب الجهاز التناسلي هي الكلاميديا , قد تظهر أعراض مرض الروماتزم ألتجاوبي عند النّساء بعد التهاب عنق الرّحم , و المرض يظهر بشكل كبير عند الرجال بحوالي سبع وعشرين ضعف ما يظهر عند النساء وخاصة إذا كان المرض ناتج عن التهاب بالجهاز التناسلي أما إذا كان المرض ناتج عن التهاب بالأمعاء فيكون المرض متساوي بين الرجال والنساء والأعراض قد تكون

متشابهة. أعراض مرض التهاب مجرى البول ( هي شعور المريض بألم وحرارة في البول اثنا التبول ). أعراض مرض التهاب الأمعاء ( يشعر المريض بألم في بطنه وإسهال وحرارة في الجسم .



كيف يتم تشخيص مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
التوصل إلى التّشخيص الصّحيح مبكر مهمّ لكي يمنع حدوث المضاعفات.

يصل الطبيب إلى التشخيص السليم عن طريق وصف المريض للطبيب الأعراض المرضية وعن طريق الفحص ألسريري للمريض وقد يحتاج الطبيب إلى عمل الفحوصات المخبرية وبعض الأشعة التي قد تساعده في الوصول إلى التشخيص السليم بإذن الله .

أحيانًا قد يستمر المرض من عدة أسابيع إلى عدة أشهر وفى بعض المرضى قد يستمر المرض إلى عدة سنوات.

قد يكون الوصول إلى تشخيص المرض فيه بعض من الصعوبة لأن مرض الروماتزم ألتجاوبي ليس له تحليل معيّن الذي يؤكّد أنّ الرّوماتيزم ألتجاوبي هو التشخيص النهائي للمرض .


ما هو علاج مرض الروماتزم ألتجاوبي ؟
up
ا لعلاج ا لدّوائي :

استخدام المضادّات الحيويّة في اللحظات الأولى من المرض عندما يكون السبب هو التهابات بكتيرية ولكن هذه المضادات الحيوية لا توقف أو تمنع المرض إن حدث.

المسكنات:

التي تقضي على الألم وتساعد المريض أن يتحرك بأكثر نشاط ومن هذه الأدوية:

أ . البنادول حيث يعتبر من الأدوية المسكنة , القليلة أعراضه الجانبية , كما أنة اثبت فاعليته في الحالات البسيطة إلى المتوسطة الشدة من المرض . ( راجع الموقع قسم الأدوية ) .

ب. مضادات ألأ لتهابات ( نسيدز) NSAIDs هذا مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب , تقلل هذه ألأدوية الألم و تخفّف الالتهاب , توجد أنواع متعددة من هذه العلاجات مع ملاحظه أن الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لآخر , فعدم استجابتك لنوع واحد من هذه العلاجات لا يعني بالضرورة عدم الأستجابه للنوع الآخر وأخذ كثير من هذه ألأدوية قد يزيد من احتمال حدوث الآثار الجانبيّة, خصوصًا على المعدة مثل القرحة و النّزيف لذلك يفضل في بعض الحالات اخذ دواء لحماية المعدة مع هذه العلاجات فلا تتردد باستشارة طبيبك بهذا ألخصوص ( راجع قسم الأدوية لمعرفة المزيد )

المرضى الذين تطول عندهم أعراض مرض الرّوماتيزم ألتجاوبي والذي يستمرّ المرض معهم بشكل شديد قد يحتاجون إلى علاجات المغيرة لطبيعة المرض ( دماردز ) .

راجع قسم العلاجات لمعرفة المزيد .

التّمارين:

دائمًا استشر طبيبك قبل بدء برنامج التدريب.

راجع قسم التمارين ولعلاج الطبيعي لمعرفة المزيد .

نقاط مهمة في حياتنا اليومية :

اختر وقتًا مناسبا لك يوميا لعمل التمارين لكي تضمن الاستمرارية في التمارين. هناك بعض الملاحظات البسيطة التي يجب عليك أن تنتبه إليها :

بعد عمل أعمال كثيرة أو عمل نفس المهمّة مرارًا وتكرار يجب عليك الًتّوقّف لوقت بسيط لأخذ قسط من الراحة ثم متابعة العمل.

خد الحذر عند حملك للأشياء الثقيلة وحاول أن تكون بالطريقة السليمة ( انظر طريقة الحمل الصحيح ).

حاول أ ن تكون مدركًا من كيفية جلوسك وأن تحافظ على أن يكون ظهرك بشكل مستقيم عند الجلوس.( انظر طريقة الجلوس الصحيح )

تجنب البقاء على نفس الوضع لفترات طويلة , و حاول أن تتجنب الوضع الغير مريح والأوضاع التي قد تؤثر على المفاصل والأربطة .

استخدم المراتب الطبية أثناء النوم التي تحافظ على العمود الفقريّ بان يكون بشكل مريح وبوضع صحي حيث أن الإنسان يقضى ثلث يومه تقريبا على السّرير. ( انظر طريقة النوم الصحيح )

حاول أن تكون منتبها لوضع قامتك أثناء اليوم وان تركّز انتباهك إلى كيفية وقوفك وجلوسك وان تسأل نفسك بشكل دائم هل أنت تجلس أو تقف بوضع سليم ؟










أتى هذا المقال من أهلاً وسهلاً بكم في موقع دكتور مفاصل
www.dr-mafasel.com

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
www.dr-mafasel.com/modules.php?name=News&file=article&sid=29