ملف الأشعة
التي تشرح بشكل بسيط جدا ومختصر أنواع الأشعة التشخيصية التي يحتاجها الطبيب في الوصول إلى التشخيص السليم ومدى تأثير المرض على أجهزة الجسم.




  1. يساعد هذا النوع من الأشعة الطبيب في التوصل إلى التشخيص وأيضا في معرفة مدى تأثير المرض وشدته على الجسم.
    يطلب هذا النوع من الأشعة في اغلب حالات مرضى المفاصل مثل مفاصل اليد, المرفق, الكتف, الرقبة, الظهر, الورك, الركب, القدم.
     
    قد يحتاج الطبيب إلى عمل أشعة للصدر أو أجزاء أخرى من الجسم لمعرفة هل المرض الروماتزمي اثر على هذه الأجهزة أم لا ؟ .




  2. سميت هذا النوع من الأشعة بهذا الاسم لأنها تؤخذ صورها بشكل معين بحيث تعطى صور الأشعة على شكل مقاطع للجسم.
    تؤخذ صور هذا النوع من الأشعة على جهاز خاص , يسمى جهاز الأشعة المقطعية . تتميز هذا النوع من الأشعة بدقتها , تعطي صور واضحة , يمكن أن تعطي صور لأماكن قد تكون من الصعب على الأشعة التقليدية تصويرها , كذلك يمكن عملها بشكل سريع ودقيق, في هذا النوع من الأشعة يفضل تجنبها في حالة وجود حمل
    للمريضة.







  3. توجد أنواع عديدة من هذه الأشعة سوف نذكر في هذا المكان الأشعة الملونة التي يستخدمها الطبيب في تشخيص الحالات المرضية لأمراض المفاصل.
     
    يعمل هذا النوع من الأشعة في قسم الأشعة النووية وهي أشعة بسيطة حيث يقوم الطبيب المختص بحقن المريض بنوع معين من الصبغة في الوريد ثم تنتشر هذه الصبغة في الجسم بكاملة,  ولكنها تتوزع على أنحاء الجسم بشكل مختلف حيث أن المنطقة الملتهبة تمتص كمية اكبر من هذه الصبغة و عندما يتم تصوير هذه المناطق يعرف الطبيب المنطقة الملتهبة فتساعده في الوصول إلى التشخيص.
     
    يستخدم نوع خاص من أجهزة الأشعة تسمى جهاز غاما الذي يصور الجسم بأكمله ويحدد المناطق الملتهبة.
     
    هناك استخدامات عديدة لهذا النوع من الأشعة حيث تستخدم في معرفة مدى انتشار المرض بالمفاصل , وفى بعض الحالات يكون المرض غير واضح للطبيب بشكل كافي فتعمل هذه الأشعة لمعرفة أماكن المفاصل المصابة مثل أسفل الظهر أو منطقة الحوض أو أماكن أخرى فتساعد الطبيب في التوصل إلى التشخيص السليم.
      
    تستخدم هذا النوع من الأشعة أيضا في تشخيص حالات معينة من حالات التهاب العظام بسبب التهابات صديدية أو التهاب المفصل التخمجي و يساعد في التشخيص المبكر لحالات كسر العظام الناتج عن الإجهاد , أو موت خلايا العظام الناتج عن قلة التروية الدموية .
    يستخدم أيضا هذا النوع من الأشعة في الحالات السرطانية ليساعد في التعرف على مدى انتشار المرض في الجسم.


  4. يستخدم هذا النوع من الأشعة في حالات عديدة للتشخيص والعلاج ولكن سوف نركز هنا على استخدام هذه الأشعة في تشخيص الأمراض الروماتزمية.
    يستخدم هذا النوع من الأشعة في تشخيص حالات عديدة روماتزمية مثل حالات الالتهاب التي تصيب الأربطة في أماكن مختلفة من الجسم مثل حالات الكتف المتجمد, أربطة اليد, التهاب الأكياس الزلالية في مناطق مختلفة مثل الركبة , الورك , الكتف.
     
    تساعد هذه الأشعة في تشخيص وجود التهاب بالمفاصل مثل وجود السوائل بالمفصل, والتي تساعد الطبيب في الوصول إلى تشخيص المرض.
    تستخدم أيضا في بعض الحالات بحيث تساعد الطبيب في توجيه حقن العلاج في أماكن قد تكون صعبة الوصول إليها أو للتأكد من حقن العلاج في المكان الصحيح.
     
    يتميز هذا النوع من الأشعة بأنة من السهل عملها وأيضا أمنة وغير مكلفة وأصبحت من الأشعة التي أصبحت تستخدم بشكل كبير في مجال الأمراض الروماتزمية.




  5. هذا نوع من الأشعة أصبح يستخدم بشكل كبير في هذه الأيام حيث تساعد الطبيب في التوصل إلى التشخيص السليم.
     
    تعتبر هذه الأشعة من الأشعة  التي تستغرق وقت طويل حتى يتم عملها وهى من الأشعة الآمنة وليس لها أضرار, وتعطي تفاصيل دقيقة للمنطقة المراد فحصها.
     
    يعتبر هذا النوع من الأشعة المكلفة ( غالية التكاليف ) وغير متوفرة بشكل دائم في كثير من المستشفيات, وهناك صعوبات عند عمل هذا النوع من الأشعة عند المرضى الذين يخافون من الأماكن المغلقة أو المرضى الذين يشتكون من سمنة مفرطة.
     










ورد هذا المقال من أهلاً وسهلاً بكم في موقع دكتور مفاصل
www.dr-mafasel.com

رابط المقال هو:
www.dr-mafasel.com/modules.php?name=News&file=article&sid=62